آخر الأخبار

بحضور رئيس واعضاء غرفة صناعة الزرقاء .. زيارة هامة لرئيس الديوان الملكي ونائب رئيس الوزراء لمنطقة وادي العش

بحضور رئيس واعضاء غرفة صناعة الزرقاء .. زيارة هامة لرئيس الديوان الملكي ونائب رئيس الوزراء لمنطقة وادي العش
الشريط الإخباري :  
خاص
قال رئيس الديوان الملكي يوسف العيساوي اننا نعمل لتنفيذ توجيهات جلالة الملك في عدد من المشاريع والمناطق التي صدرت فيها رغبات ملكية في تطويرها واضاف خلال زيارته لمنطقة وادي العش الصناعية في محافظة الزرقاء بحضور محافظ الزرقاء ورئيس واعضاء غرفة صناعة الزرقاء ورؤساء بلديات كما رافقه فيها نائب رئيس الوزراء وزير الادارة المحلية ان توجيهات جلالته كانت بتنفيذ مبادرة تأهيل البنية التحتية في هذه المنطقة والعمل على تحسين ظروف العمل المحيطة بهذه المصانع. 

من جهته قال نائب رئيس الوزراء وزير الادارة المحلية توفيق كريشان انه سيتم تشكيل لجنة توجيهية عليا لمتابعة منطقة وادي العش الصناعية والعمل على تنفيذ عدد من مشاريع البنى التحتية بالتنسيق مع الجهات صاحبة العلاقة من بلديات وغرفة صناعة الزرقاء ووزارة الاشغال والحاكمية الادارية .

رئيس غرفة صناعة الزرقاء المهندس فارس حموده ذكر في كلمته بالنظراً للميزات الاستثمارية التي تمتلكها منطقة وادي العش الصناعية فمن الملاحظ ازدياد اعداد الشركات الصناعية في المنطقة، فمنطقة وادي العش تمتاز بقربها من التجمعات السكانية الرئيسية في مدينة الزرقاء والرصيفة التي ترفد هذه المصانع بالعمالة، واضاف حموده ان منطقة وادي العش مرت بالعديد من المراحل التي أثرت على طبيعية التخطيط التنظيمي لها وتقديم الخدمات حيث كانت هذه المنطقة من اراضي عطل الرصيفة تابعة ادارياً لامانة عمان حتى عام 2002 ومن ثم تم ضمها لبلدية الزرقاء التي ورثت بنية تحتية متهالكة وعشوائية في التنظيم مما أثر وبشكل واضح على الاستثمار الصناعي في المنطقة.
 
وقدم حموده الشكر لجلالة الملك عبد الله الثاني أبن الحسين على توجيهاته بوضع المنطقة على جدول المبادرات الملكية من خلال مشروع تأهيل البنية التحتية في المنطقة ، ونوه المهندس فارس الى توجيهات جلالة الملك بتعزيز التشاركية والتشاور ما بين القطاعين العام والخاص والتحاور حول السبل المثلى لتخطي المعيقات التي تواجه القطاعات الاقتصادية المختلفة مما يساهم في توفير المزيد من فرص العمل وتحسين مستوى المعيشة في مناطق المملكة المختلفة.
 
كما ركز على بعض التحديات التي تواجه منطقة وادي العش الصناعية والمتعلقة جلها بالبنية التحتية للمنطقة والمتمثلة في التعبيد والانارة وايجاد مداخل ومخارج آمنة وتشديد الرقابة على المصانع غير المرخصة والعمل على تقديم خدمات جمع ونقل النفايات وزيادة فعالية الرقابة على القاء الطمم ومخلفات البناء وشمول المنطقة بشبكة الصرف الصحي وزياد الرقابة الامنية والعمل على تعزيز خدمات شركات الاتصالات والانترنت.

 وفي ختام كلمته وجه حموده الشكر لرئيس الديوان الملكي الهاشمي العامر ولنائب رئيس الوزراء على تفضلهم بمتابعة مشروع تأهيل البنية التحتية في منطقة وادي العش بشكل ميداني والالتقاء مع الشركات الصناعية المعنية والشركاء في منطقة وادي العش.