آخر الأخبار
  • بعض النواب القدامى ما زال يمارس لعبته في نشر فيديوهاته على صفحات التواصل الاجتماعي ومن ثم يقوم بتمويلها لإظهار الاعداد الكبيرة من متابعيه وعشاقه الوهميين  . 
     نقول لسعادة النائب ان هذه الحيل والألاعيب تغرر بالبسطاء فقط لكنها باتت مكشوفة الان للغالبية العظمى من الناس خصوصا لدى جمهور الصحفيين والاعلاميين ورواد السوشال ميديا وهم يعرفون صغر حجمك ومداك الطبيعي وبعضهم على علم بطرق المتوية لوصولك للبرلمان والتي لا تأتي الا  بعد حياكتك للمؤمرات على أصدقائك وشركائك وسيكون في القريب العاجل لنا وقفة كبيرة لكشف المتآمر والمستفيد ومن قام بدور الوسيط  .. 
  • شخصية من الطراز الرفيع بأنتظار موقع مهم جدآ وتشير عصفورة "الشريط" ان الخبر يتعامل معه بكتمان شديد جدا نظرآ لحساسية المكان. 
    بقي القول ان هذه الشخصية تستحق ان تكون بهذا المكان القريب جدا من صنع القرار نظرا للأخلاق العالية التي تتمتع بها والفكر الكبير الذي يحكم تصرفاتها وأعمالها . 

    مبارك سلفآ 
  • مدير سابق لاحدى المؤسسات الأمنية مشغول هذه الأيام ببناء فيلا في احدى مناطق عمان الغربية حيث تشير التقديرات الى ان تكلفة بناء الفيلا تصل لاكثر من مليون دينار
     
  • فشلت مفاوضات بيع سلسلة صيدلات معروفة لاحدى المستثمرين وبقيمة مرتفعة جداً ولا احد يعلم لماذا فشلت الصفقة في اللحظات الأخيرة  
  •  
    • يحاول نائب سابق متهم بقضية فساد اجراء تسوية عن طريق دائرة النيابات العامة لانهاء القضية والتي سبق وان حولتها هيئة النزاهة ومكافحة الفساد الى احدى المحاكم في عمان 
    •  
  •  

    نجل مالك لاحدى المستشفيات المعروفة والخاصة في ورطة كبيرة بعد أن اشتكى عليه احد الأساتذة الجامعيين والمقيم بالسعودية بتهمة إفساد العلاقة الزوجية وان له غراميات مع زوجته التي تقطن في الاردن.
    المتهم وعشيقته الان نزلاء في السجن ويحاول وجهاء الخير التدخل لأنهاء المشكلة بالتراضي وما يقف حائل لاتمام الصلح هو بعض الرتوش الخلافية ..
    ويا نار شبي .. 

     

     
  • وزير طاقة أسبق اختفى عن الأنظار والأصدقاء والأصحاب خلال الفترة الماضية .. الإختفاء لم يكن اختياريًا بل اجباريًا باعتبار أن الوزير إياه كان يدلي باعترافات هامة وضرورية لأكثر من جهة رقابية وغير رقابية حول ملفات دسمة للغاية .. معالي الوزير ما زال يملك ملفات كبيرة وخطيرة في كل المواضيع المتعلقة بالطاقة.  
  • عدة من رجال المال والأعمال ممن يصح أن نطلق عليهم لقب "مليونيرات" إحتفلوا مؤخرًا بإنجاز وصل حد الإعجاز في قضايا فساد كبرى كانوا متهمين بها في قضية كبرى لإحدى الشركات المساهمة العامة.. سبب الاحتفال الذي جاء قبل آوانة يعود إلى أنهم حصلوا على موافقات لرفع الحجز عن ممتلكاتهم المنقوله وغير المنقولة وعادوا ثانية إلى اعمالهم بإنتطار ما تسفر عليه نتائج التحقيق في تلك القضية التي من المتوقع أن تصل إلى المحكة قريبًا جدًا.