آخر الأخبار
عاجل
  • مدير عطاءات لاحدى البلديات الكبرى جن جنونه بعدما علم بتنزيل اثمان سعر مناقصة لماتور نوع "فولفو" الى النصف بجهد احد الموظفين حيث ان سعر العطاء كان 18 الف دينار وتم خصم 50% من سعره وهذا لم يعجب مدير او مديرة عطاءات هذه البلدية والادهى والأمر من هذا كله وبدل ان يتم تكريم الموظف فانه الان ينتظر تشكيل لجنة تحقيق بحقه بسبب تدخله بعمل دائرة العطاءات .
    رئيس لجنة البلدية من الرجال الصادقين ولا يخشى في الحق لومة لائم وهو على اطلاع كامل بما حصل ومن الممكن ان يصدر عنه عدة قرارات ومنها اعفاء مدير العطاءات وتكريم ذلك الموظف .. دعونا ننتظر 
     
  • ما زالت ادارة مستشفى الزرقاء الحكومي تقوم بواجباتها الصحية على اكمل وجه اتجاه المرضى الاردنيين الذي يصل اعدادهم اليومية لـ الآف المراجعين والمرافقين وتقوم بتسخير كافة الامكانيات المتاحة لخدمتهم غير ملتفتة للطابور الخامس الذي يحاول دوماً التصيد في الماء العكر .
    مدير المستشفى د. محمود دولة وكوادر هذه المؤسسة العظيمة من اطباء وممرضين واداريين ومهن مساعدة وحتى العاملين في مجال الخدمات يؤمنون بالوطن وقيادته واهله ايماناً مطلقاً وما يهمهم هو ارضاء ضميرهم امام الله والناس ويجتهدون على مدار الساعة لرفع الألم ومعالجة المرضى ..
    بدورنا نقول طوبى لهذه الادارة والف شكر لها وللعاملين ولن نكون الا من الشاكرين وليس كالبعض في صفوف الجاحدين .
  • استطاع الحزب الوطني الدستوري ممثل بأمينه العام د. احمد الشناق من وضع نفسه على خارطة الاحزاب الاردنية بكل قوة من خلال الافكار التي يتبناها ويعبر عنها امينه العام بكل جرأة وحيادية كما ان المنظومة السياسية التي يعيش بها متصالحة مع نفسها ومع محيطها وتعرف ماذا تريد والى اي اتجاه وطريق تسلك في بوصلة وطنية حقيقية تفتقدها الكثير من الاحزاب في الاردن.
    تحية خالصة لهذا الحزب العميق الذي رسخ الجذور وانطلق الى اعالي السماء وما بقي عليه سوى قطف الثمار التي بذرها ورعاها امينه العام والقائمين عليه واعضاءه المنطوين تحت سقفه .
  • تتعرض احدى القوائم الانتخابية في مدينة الزرقاء هذه الايام لانسحابات بالجملة لاعضائها وهروبهم من القائمة ويعود السبب في ذلك لفقدانهم الثقة برئيس الكتلة وفريق العمل المحيط به وان كل ما كانوا يُعدون به عند التشكيل كان مجرد سراب واوهام وكذب بكذب وضحك على الذقون ليس إلا.
    المرشح للرئاسة في هذه القائمة يعيش هذه الايام اوقات عصيبة بعد تورطه بعملية ترشحه وهو الان يفكر بشكل جدي في الانسحاب وليس فقط من الانتخابات بل في الهروب الى تركيا او مصر تفاديا للملاحقات القانونية لاصحاب الحقوق من العباد في داخل وخارج البلاد .. يا خسارة هذا المناضل وربنا يجبر عليه وعلى اهله .. و"دبرها يا مستر دل بلكي على يدك بتحل"
     
  • من المتوقع أن يمثل رئيس مجلس إدارة إحدى شركات التعدين أمام القضاء للإدلاء بإفادته حول القضية التي أقامها ضد شخصية نقابية ، رئيس مجلس الإدارة قام برفع القضية على النقابي بتهمة الذم والقدح والتحقير، ومن المنتظر أن يمثل الرئيس أمام القضاء بعد عودته من السفر ..  
  • شركة ألبسة معروفة على علاقة تجارية مع أحد القنوات التلفزيونية المحلية قدمت فستان أحمر لإحدى المذيعات لارتدائه في برامجها شريطة أن يتم وضع عبارة أن ملابس المذيعة من الشركة التي قدمته .. الغريب في أمر الفستان الأحمر أنه جرى تدويره وتوزيعه بين أكثر من مذيعة ودون معرفة الشركة التي طالبت من إدارة المحطة بعدم توزيع الفستان لأكثر من مذيعة أو في حال تم ذلك أن يتم الإشارة لمصدر الفستان الأمر الذي أثار سخرية واستهزاء العاملات في القناة اللواتي كشفن "الطابق" والحقيقة التي حاولت بعض المذيعات التحايل عليها على اعتبار أن اللون الأحمر الفاقع الذي يليق بأحد المذيعات ولا يليق بالأخرى .  
  • عين رئيس إحدى الهيئات المستقلة مهندسًا مدعيًا أنه يحمل شهادة دكتوراة غير معترف بها من قبل وزارة التعليم العالي، رئيس الهيئة لم يكتفِ بالتعيين لصاحب شهادة الدكتوراة المشبوهة فحسب، بل جعله حاملًا لحقائبه ومدالية أحيانًا أخرى يأخذها الرئيس معه أينما حل على مستوى الدولة وخارجها منذ السنوات الثلاث الماضية، حيث بلغت عدد أيام سفر الدكتور المزيف خلال فترة جائحة كوفيد_19 نحو 90 يومًا دون انتباه من قبل الوزير المسؤول عن هذه الهيئة والسؤال لماذا هذا الشخص دائمًا؟  
  • شركة منكوبة أو في طريقها للإندثار والانشطار والانفجار جرّاء فشل كل محاولات التسوية مع احد المتهمين الذي اغلق هواتفه وأوصد أبواب الحوار بإحكام وبات خارج التغطية عفوا خارج التسوية التي انعكست على مكانة الشركة المحتضرة والخالية من أية نوافذ أمل أو عمل الشركة تعرضت لهزة وزلزال ضرب أسهمها وأوصلها الى الحدود الدنيا والتي كان آخرها قيام إحدى الشركات برمي مئات الآلاف من الأسهم مكتفية بحفنة قروش بعد ان ملت من الوعود والعهود والحبال المعلقة مما صعب المهمة على السهم الذي سيتراجع كثيراً بسبب قيام من يدافع عن السهم من ناحية وبسبب ان حبال المحاكم الطويلة قد بخرت كل الوعود التي كانت مجرد وهم وتضليل وخداع حيث من المتوقع أن يصل سعر السهم إلى قروش معدودة.