آخر الأخبار
عاجل
  • وزير الإتصالات بشر الأردنيين بهوية رقمية جديدة ستكون منافسة بكل الأحوال لهوية الأحوال المدنية .... هوية الهناندة تختلف عن هوية وزارة الداخلية التي نعرفها جميعاً ولكن يبقى السؤال الأهم والضروري في هذا الوقت لماذا طرحت الوزارة هوية رقمية دون التشاور والتنسيق مع دائرة الأحوال والجوازات التي تفاجأت من وجود نية لعمل هوية رقمية ستكون بالمستقبل بديلة لهوية الأحوال المدنية والجوازات لكن هذه الحكومة "كلٌ يغني على ليلاه" ... الهويات في الأردن تتغير باستمرار من عادية إلى ذكية إلى ممغنطة إلى رقمية وربما في المستقبل هوية بصمة العين. 
  • فنان من جيل الشباب إختصر الحكاية والطريق معاً ووضع الدراما والتمثيل جانباً وربما إلى غير رجعة لقناعته وإيمانه بأن الدراما في الأردن لم ولن تطعم خبزاً أو حتى مناقيش زعتر لذلك وبدلاً من المرمطة والدخول في وجع الفقر وما شابه قرر العمل في كازية محروقات في وادي صقرة باعتبار أن العمل ليس عيباً وله مستقبل خصوصاً اذا كان في مجال البنزين الـ90والـ95 فهو طاقة لا تقاوم بعكس التمثيل والدراما التي لا تطعم حتى المسعدين والمساكين .
  • شركة ألبان كبرى وحصلت مؤخراً على رخص استثنائية وحصرية من وزارة الزراعة لإستيراد أبقار هولندية وغير هولندية قررت ودون غيرها من الشركات المنافسة الكبرى رفع أسعار منتجاتها في مجال الألبان ودون اكتراث أو تحسباً لوزارة الصناعة أو حتى الصناعة والتجارة فالشركة وللأسف حصلت على الأبقار وتعاملنا أيضاً مثل الأبقار ففي الأولى تعلفهم وفي الثانية تحلبهم . 
  • اعلامية مثيرة للجدل وناشطة في مجال السوشيال ميديا وتتولى بذات الوقت مناصب دبلوماسية فخرية لعواصم اوروبية فتحت النار على مدير احد المولات الراقية في منطقة عمان الغربية الذي منعها من الاصطفاف في احدى المساحات الامامية المحجوزة دوماً لادارة المول الا ان الدبلوماسية الاعلامية الجدلية الناعمة كانت خشنة اكثر من اللازم بردة فعلها عندما "مسحت الارض" بمدير المول وعلمته درس لا ينسى بطريقة التعامل مع الاخرين لكنها "تَعلم عليها" في طريقتها الفظة الخشنة وهي تشتم مدير المول الذي رفع شعار الهريبة ثلين المراجل فخرج وترك وراءه الصوت يلعلع من خلفه   
  • وزير أسبق لا بل وزير "طازة" جدًا خرج من توليفة الحكومة بعد أن كان جدليًا من أصحاب الصوت العالي بات يتحكم ويهيمن على مفاصل مكاتب الخدمات الجامعية، حيث الوزير المهيمن وبالتنسيق مع وزارة التعليم العالي يمنع حصول هذه المكاتب وأصحابها على رخصة غايات العمل جراء الشروط التعجيزية التي حبكها الطرفان في عام 2013، ليتوقف عدد هذه المكاتب عن 36 مكتب غالبيتها تعود للوزير بحسب مصدر مطلع الذي أكد أيضًا أنه يحاول منذ ستة أشهر الحصول على رخصة غايات العمل دون جدوى، متسائلًا لماذا تساعد الحكومة في إعدام وترحيل الاستثمارات في مهدها؟  
  • يحاول نقيبٌ لواحدة من النقاباتِ المهنيةِ وبكل جهدٍ جهيد البقاء في موقعة للرمق الأخير بعد صدور تعليماتِ إجراء الإنتخابات من قبل الحكومة، حيث النقيب يؤخر ويعطل تلبية الاستحقاق الدستوري للنقابة من خلال "المطمطة" بالاجراءاتِ الخطابيةِ  مع الوزارة المعينة بشكل مباشر عن هذه النقابة، ويعتبر النقيب أن الإجراءات شاقة جدًا وتستوجب الجهد النقابي والوقت الحكومي في الرد على خطاباتهم، فيما يستغل النقيب هذه الإجرارات للصمود مكانه بقصد تحسين فرصته وتعزيز قاعدة مؤيديه لإعادة الكرة مرة آخرى.  
  • رئيس مجلس ادارة لشركة منكوبة او منهوبة والذي عدل عن استقالته التي كان بصدد تقديمها لمجلس الادارة بات اليوم متشدداً جداً في بقاؤه في المجلس خصوصاً بعد ان فشلت اجراءاته وقراراته التي كان يسعى من خلالها لرفع الحجز عن ممتلكاته وعقاراته ومركباته المحجوز عليها من قبل اجهزة رسمية ودوائر رقابية ... الرئيس كان يفكر بالهرب خارج الاردن وترك الجمل بما حمل حتى فشلت كل مخططاته وعاد ثانيةً الى الهم والغم في مجلس الادارة  
  • هيئة الأوراق المالية عليها مسؤولية ودور ومهام فيما يتعلق بإفصاحات الشركات المساهمة العامة ولا يجوز أن تكون مجرد ساعي بريد أو لوحة حائط للافصاحات التي تنشر من قبل الشركات ونشرها كما ورد إليها ..... إحدى الشركات أصبحت مؤخراً عن قيمتها بكسب قضية حقوقية ضد أحد المتهمين المحكومين علماً بأن القرار لم يكتسب الدرجة القطعية ولكن لماذا لم تقم الشركة بنشر افصاحات عن الدعاوى التي خسرتها من قبل دائرة الجمارك وبعض القضايا المرفوعة عليها من قبل عاملين ومتعاملين مع الشركة بملايين الدنانير ولماذا لم تفصح الشركة عن قرارات إخلاء مأجور خاصة بفروعها أو بقضايا مالية مرفوعة من الغير نأمل من هيئة الاوراق المالية توجيه كتاب رسمي لإدارة الشركة بتزويدها بحجم القضايا المرفوعة التي خسرتها الشركة خلال الفترة الماضية بإعتبار أن المعلومات المرتبطة بالدعاوى هامة للمساهمين والمراقبين وحتى المتعاملين بسهم الشركة.