آخر الأخبار
  • شركة البان والتزوير ..
    يقال وليس كل ما يقال صحيح بأن احدى شركات انتاج الالبان الكبرى المحلية تعمل على تصنيع اكثر من ثمان ماركات عالمية وتقوم بطرحها في الاسواق على انها منتج الشركة الاجنبية بعملية تصنيع وانتاج تتم بغير وجه قانوني .
    الشريط الاخباري سيتابع هذا الامر من مصادره وعيونه المنتشرة داخل هذه المؤسسة وفي حال الحصول على الوثائق اللازمة سنقوم بفضح هذه الاعمال وسيتم النشر باسم المصنع واصحابها وشركائهم لان هذا الامر يُعد من عمليات الغش واستغفال للمواطن الاردني من ناحية ومن ناحية اخرى فأن الفعل المشين يدخل من باب التعدي غير قانوني على الملكية والعلامة التجارية الاجنبية مما يلحقق الضرر بسمعة الاردن التجارية ويعيد للاذهان عمليات التزوير والنسخ والتصنيع لمنتجات السجائر ذات الماركة العالمية والتي هزت الاقتصادي في وقت مضى . 
  • محامي ربع كُم ..
    محامي ربع كُم في محافظة قريبة من العاصمة يطلق عليها لقب "الزرقاء" يعيش اصعب ايام حياته بعد ان فقد الداعم الرئيسي واللوجستي له في مسيرته التسلقية على رقاب العباد والبلاد .
    صاحبنا كان يجلسوه مع رأس الدولة بالمحسوبية ويتم تعيينه في اهم اللجان بالمناطقية وتفتح له كل الابواب بالطورية وتفرغ له اعلى المجالس بالمحماسية لكنه اليوم اصبح يترنح الطريق ويتسول الكلمة ويهذي بما يعرف وبما لا يعرف كيتيم الاب والام والخال والعم صابه المس والجنية.
    صاحبنا الذي حاول التطاول على الاقلام والارقام نذكره بماضيه وكيف حصل على شهاداته العلمية من التوجيهي الى الشهادة الجامعية وحتى المؤسسة التي يتغنى بها سنفضح طريقة تأسيسها ومصادر دعمها الملوثة بعناصر زركشية وان غداً لناظره لقريب (ويا خبر اليوم بفلوس بكرة ببلاش) يا ابراهام لينكولن .
  • .. محامي نص كُم ..
    محامي نص كُم يقطن في احدى المحافظات القريبة من العاصمة لم يكسب اي قضية في مسيرته العملية في سلك المحاماة يحاول ومنذ فترة ان يظهر الى السطح ويعمل جاهداً لتخطي رقاب من سبقوه مستخدماً المال الموروث من الدفائن والذهب المبثوث وبحالة دعم هلامية من قبل مسؤولين واصحاب نفوذ كما يُشيع وذلك للوصول لاحد مقاعد مجلس النواب القادم .
    صاحبنا الجهبذ بدأت اسراره بالكذب والخداع تتكشف وتظهر للعيان من سكان مدينته واركان حزبه وقريباً جداً ستُنزع عن عورته ورقة التوت من علية القوم وسيشهرون بوجهه الترس والحسام بعد ان شعر الداعمين "المفترضين" بأنه يستغل اسمهم ومنصبهم بعلاقته معهم في بث اكاذيبه ودهاليزه التي باتت مكشوفة للجميع . 
  • نفى مدير عام احد شركات التأمين المعروفة أن يكون قد تقاضى أي مكافأة مالية من مجلس إدارة الشركة أو أصحابها تحت أي مسمى مطلقا قائلاً: لم أتقاضى أية مكافآت أو أي جهة أو شخص آخر في رده على إشاعات تؤكد أن المدير كان قد حصل في وقت سابق على مكافأة مالية "محرزة" بعشرات الآلاف من الدنانير تقديرا من إدارة الشركة لجهوده الكبيرة، بالمناسبة إدارة الشركة حققت نتائج مذهلة على الورق بعكس النتائج الحقيقية التي تؤكد عكس ذلك.
  • مستشار في احدى الوزارات كان قد تم تحويله على خلفية قضية خطيرة للغاية وانهاء المسمى الوظيفي له بعد توقيفه لعدة شهور على خلفية القضية، عاد مرة أخرى لمنصبه الذي يشغله دون معرفة الأسباب لذلك.
  • من المتوقع أن يصدر البنك المركزي قريباً من خلال ادارة التأمين لديه بوقف احدى شركات التأمين عن ممارسة نشاط لفترة مؤقتة لحين رفع رأس مالها وذلك ابتداءً من بداية هذا العام.
  • أثار قيام احدى المذيعات المعروفات على احدى القنوات الفضائية، باستضافة والدها ضيفاً، إنزعاج العديد من المواطنين ،وهذه ليست المرة الأولى بل تكررت لأكثر من مرة ، واستغرب المتابعون لهذه القناة من تصرف المذيعة وكيفية السماح لها من إدارة المحطة باستضافة والدها الفنان لأكثر من مرة على الرغم من أن الساحة الفنية الأردنية مليئة بالنجوم، سواء كانت من القامات أو الموهوبين الصاعدين.ألم يكن من الأجدر بالمذيعة تسليط الضوء أكثر على المواهب الأردنية الصاعدة بدلا من التركيز على والدها الفنان الذي نحترمه والذي شبع نجومية ولا يحتاج للخروج الإعلامي كي يعرفه الناس.   
  • لم يكتب النجاح لإجتماع الهيئة العامة السنوي لشركة المقايضة للنقل والإستثمار والذي تم تحديده مسبقاً بسبب غياب النصاب القانوني للإجتماع حيث لم يحضر سوى 42.17% من المساهمين الأمر الذي دفع مندوب مراقب عام الشركات بإلغاء الاجتماع بسبب عدم قانونية والطلب من المجلس تحديد موعد آخر للإجتماع.