آخر الأخبار

حزب الميثاق الوطني يدعو الاردنيين الاستعداد للحرب ...

حزب الميثاق الوطني يدعو الاردنيين الاستعداد للحرب ...
الشريط الإخباري :  
الميثاق: ندعو الاردنيين للاستعداد للحرب وقفا لمحاولات تهجير الفلسطينيين


الميثاق الوطني: تهجير أهلنا من الضفة وغزة عدوان غاشم يهدد أمننا القومي

            

الميثاق الوطني: شعبنا العظيم ودولتنا قدمت اغلى واثمن ما تملك لنصرة فلسطين

        

الميثاق الوطني: الأردنيون ارسلوا اطبائهم وممرضيهم بقيادة ولي العهد تحت القصف نصرة لفلسطين  



عمان ٢٥ تشرين الثاني 2023/ 


   

حذر حزب الميثاق الوطني إسرائيل من أي محاولة للمساس بالأمن القومي للدولة الأردنية عبر محاولة تهجير الأشقاء الفلسطينيين من الضفة الغربية للأردن، داعيا الاردنيين للاستعداد للحرب ومشيرا إلى أن حربنا مع اسرائيل سيكون عنوانها الشهادة والنصر معا، لأننا سندافع بكل بسالة وشجاعة عن وطننا وامنه.

                              


وأضاف حزب الميثاق الوطني في بيان صادر عنه عقب الاجتماع ٣٧ الذي عقده المكتب السياسي للحزب برئاسة أمينه العام الدكتور محمد حسين المومني اليوم السبت إن شعبنا الأردني سيكون في قلب الحدث وسيحارب بكل بسالة وشجاعة وتاريخنا المشرف يشهد لنا بذلك دفاعا عن وطننا الغالي الذي فديناه ونفديه بالدماء والأرواح جنبا الى جنب قواتنا المسلحة الأردنية-الجيش العربي الذي سطر البطولات في معاركه مع العدو الصهيوني على أسوار القدس وباب الواد والكرامة.

 

         

كما أكد الميثاق الوطني اعتزاز شعبنا العظيم بمواقف الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ومتابعة سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد لأهلنا في قطاع غزة والضفة الغربية، والتي  كانت متقدمة على الجميع، حيث كنا أول المبادرين في العالمين العربي والاسلامي  باستدعاء سفيرنا من تل أبيب، وطرد السفير الاسرائيلي من عمان، وقمنا بكسر الحصار على غزة عبر انزال المساعدات الإنسانية لأبناء القطاع، من خلال طائرة عسكرية تابعة لسلاح الجو الملكي، اضافة الى ارسال مستشفى ميداني آخر بقيادة ولي العهد مقدمين اغلى واثمن ما عندنا اطبائنا وممرضين، فضلا عن إرسال المساعدات الانسانية للاشقاء في الضفة الغربية،  وارسال مستشفى ميداني عسكري لمدينة نابلس، وهذا يأتي في إطار دعم الاشقاء والمحافظة على بقاء القضية الفلسطينية،  وافشال المخططات بتصفيتها على حساب الأردنيين والفلسطينيين.

 

             

كما أكد الميثاق الوطني اعتزاز الأردنيين وفخرهم بالحراك الدبلوماسي الذي يقوده جلالة الملك عبر جولاته العربية والدولية، واللقاءات التي يجريها جلالته في العاصمة عمان مع وفود دبلوماسية وسياسية، مما ساهم في تغيير النظرة العالمية تجاه ما يحدث في غزة والضفة الغربية، اضافة الى أننا نجحنا في خلق رأي عام دولي من خلال موافقة الجمعية العامة للأمم المتحدة على مشروع قرار تقدم به الاردن لوقف العدوان على غزة.


               

  وختم الميثاق الوطني بالتاكيد على إلتزام الأردنيين بما يصدر عن دولتهم وقيادتهم من مواقف وقرارات متعلقة بالقضايا العربية والدولية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، لأن الجميع يعلم أن الأردن دائما في خندق قضايا أمته، وطالما دفع ثمن هذه المواقف المشرفة.