آخر الأخبار
عاجل

الزرقاء تفتح ذراعيها لقيادات حزب ميثاق الوطني .. وتفاصيل ثلاث لقاءات جماهيرية في نادي الشعلة والمعلمين ومؤسسة الايقونة / صور

الزرقاء تفتح ذراعيها لقيادات حزب ميثاق الوطني .. وتفاصيل ثلاث لقاءات جماهيرية في نادي الشعلة والمعلمين ومؤسسة الايقونة   صور
الشريط الإخباري :  
خاص :
فتحت محافظة الزرقاء ذراعيها لقيادات حزب الميثاق الوطني عندما استقبلتهم بثلاث مناسبات جماهيرية  تمثلت الاولى بدعوة من الناشط السياسي والاجتماعي راكان فاخوري في مؤسسة الأيقونة للتنمية المستدامة في منطقة الزرقاء الجديدة وبعدها كان هنالك اللقاء الجماهيري الكبير الذي اقامه نادي الشعلة الرياضي والذي ابدع القائمين عليه وعلى رأسهم رئيس النادي هاني عفانه في الاعداد والتنظيم والتنفيذ واختتم الحزب لقاءاته النوعية في منطقة الجبل الابيض حيث التقى الحزب مع مجموعة كبيرة من قيادات ومعلمي وزارة التربية بدعوة من التربوي جهاد عياش العضو المؤسس في الحزب.

## لقاء مؤسسة الأيقونة للتنمية المستدامة
وعودة على اللقاء الاول والذي اعد له راكان فاخوري والذي حضره ثلة من رجالات ونساء العمل العام في المدينة فكان هنالك اعضاء وعضوات مجالس محافظات وبلديات بالاضافة الى مهندسين ومحامين واعلاميين وصحفيين وعدد من وجهاء الزرقاء ودار نقاش حول ابجديات الحزب وثوابته والتي حددها الامين العام والوزير الاسبق العين محمد المومني وتمثلت بعدد من النقاط والتي يعتبرها الحزب خطاً احمراً لا يسمح ابدا بتجاوزه وهي :

اولاً : عدم المساس بالاديان فهي مصدر التسامح
ثانياً : الالتفاف حول جلالة الملك وولي العهد
ثالثاً : عدم المساس بالجيش واجهزتنا الامنية
رابعاً : عدم المساس بالحقوق الفلسطينة والمقدسات
وبعدها تم فتح باب النقاش والاسئلة والتي تركزت حول مصادر دعم الحزب مادياً ومدى دعم المخابرات لمسيرته وتصدر للاجابة على هذه الاستفسارات بكل اقتدار عضو المكتب السياسي وزير الشباب الاسبق حديثة الخريشا كما كان هنالك مداخلات للمحامي والنائب الاسبق محمد الحجوج والعين ابراهيم الطراونه وختم اللقاء برغبة نسبة عالية من الحضور بالانضمام تحت لواء حزب الميثاق الوطني .

## احتفال نادي الشعلة
وفي منطقة الهاشمية رعى رئيس مجلس النواب احمد الصفدي العضو المؤسس في حزب الميثاق احتفالات نادي الشعلة الرياضي بمناسبة تبرع شركة توليد الطاقة بمبنى النادي وملعبه بعد ان كان يتحمل دفع اجرته كما تم التبرع بفاتورة الكهرباء والماء ، وقد شمل الحفل على عدد من الفقرات الرياضية والتي اداها ابطال التادي من كافة الفئات العمرية كما قدمت فرقة معان للفنون الشعبية مجموعة من الدبكات الشعبية والاغاني والاهازيج الوطنية .

وكان الحفل قد بدأ بالسلام الملكي واية من الذكر الحكيم  ثم كانت كلمة ترحيبية لعميد الاندية الاندية الزرقاوية ورئيس نادي الشعلة هاني عفانه البوريني تحدث فيها عن انجازات النادي وما قدمه من ابطال التحقوا في المنتخبات الوطنية لرفع راية الاردن خفاقة في المحافل العربية والدولية كما قدم شكره لرئيس مجلس النواب على تفضله برعاية الحفل ولشركة توليد الكهرباء المركزية على تبرعها السخي بمقر النادي دعماً ومساندة للشباب والرياضة في اللواء كما شكر البوريني كل من كان له سهم في تقدم النادي ورفعته سواء في القطاع العام والحكومة او الخاص.

امين عام حزب الميثاق الوطني محمد المومني كان له كلمة مقتضبة شرح فيها اساسيات الحزب ومبادئه وثوابته كما قدم شرح قصير لمسيرة الحزب منذ الاعلان عنه ولغاية اللحظة مؤكداً في حديثه على ان هذا الحزب وجد ليبقى ويكبر وهو ليس بحزب الشخص الواحد وقد لاقت كلمة المومني استحسان الحاضرين وقدم فيها التهنئة للنادي بهذه المناسبة المقدرة .

رئيس مجلس النواب راعي الحفل احمد الصفدي قال في كلمته ان هذا الوطن والذي نتفيء فيه بظلال الهاشميين وتحميه سواعد النشمى في جيشنا العربي المصطفوي الباسل واجهزته الامنية يعيش في امنٍ وسلام بالرغم مما يحيط به من حرائق في البلدان المجاورة وكان لحكمة جلال الملك ان نأى بهذا الوطن عن كل ما ينغص عيشه وسلامته واضاف الصفدي اننا كأردني يجب ان نبقى ملتفين حول قائدنا وولي عهدنا المعظمين ليبقى الاردن واحة آمان واستقرار ، وختم الراعي حديثه بشكر الداعمين وتقديم التهنئة للنادي بأنجازاته وما تحقق منها .

وكعادة نادي الشعلة في اغلب احتفالاته شاركت فرقة معان في الحفل بدبكات شعبية مميزة وكان لابطال النادي في العاب الكيك بوكسنج والملاكمة والتايكواندو والكراتية دور في تقديم عروض الهبت اكفت الحضور في التصفيق والاشادة للحركات الرياضة الخلابة وختم الحفل كما بدأ بالسلام الملكي بعد ان تم تقديم الدروع التقديرية لمستحقيها في شركة توليد الكهرباء المركزية والاجهزة الرسمية والنواب ورجالات الصحافة والاعلام وبعض شخصيات مجتمعية .

## لقاء المعلمين 
وفي إطار برامجه الميدانية في محافظات المملكة ، وتبعا للنهح الذي اختطه منذ اشهاره مطلع العام الحالي، نفذ حزب ميثاق لقاءً نخبويا تربويا، حضره العشرات من المربين المعلمين العاملين في سلك التعليم في مدارس محافظة الزرقاء وحضر اللقاء بالاضافة الى المعلمين والذي زاد تعدادهم عن المائة معلم،  رئيس اللجنة النقابية في حزب ميثاق العين ابراهيم الطراونة والنائب د. هايل عياش ورئيس اللجنة الشبابية جمال الرقاد ونائب امين عام الحزب المحامي محمد الحجوج .

اللقاء حضره ايضاً امين عام الحزب، وزير الدولة لشؤون الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة الاسبق، وثلة من مؤسسي الحزب، وقد تناول المومني في حديثه قضايا عديدة ابرزها واقع التعليم والمعلمين، وعن اهمية الجسم التربوي في مسيرة التعليم الاردني، ودور المعلم في بناء اجيال قادرة على المضي قدما نحو اردن حديث يؤمن بالديموقراطيات كما في الدول المتقدمة وختم حديثه بالقول اننا في "ميثاق" نقف "مساندين وداعمين لاخواننا المعلمين ولسنا اوصياء عليهم"

من جانبه، اعتبر العين د. ابراهيم الطراونه بأن المعلم صاحب رسالة وأمانة وطنية ، مؤكدا بذات اللقاء الى ضرورة تهيئة المناخ العام في الاردن بما يتوافق وحصول المعلم على حقه التمثيلي النقابي، مضيفا بأن حزب ميثاق يقف الى جانب قضية نقابة المعلمين بما يحفظ ويتوافق مع المناخ العام، وحصول المعلم على العلاوات الملائمة التي تحفظ هيبة المعلم، داعياً في الوقت نفسه لعدم تسييس النقابة وجعلها بعيدة عن جملة المشاكل لبعض الاحزاب لان الجميع دفع ثمن الانحراف عن بوصلة حقوق المعلم ومكتسباتهم .

وفي ختام اللقاء الهام دار حديث موسع وتم طرح العديد من الاسئلة للحضور والتي تهم قطاع المعلمين ولاقت اجوبة مقنعة ومتمكنة خصوصا من قبل الدكتور ابراهيم الطراونه صاحب الاختصاص في هذا المجال وختم نائب امين عام الحزب المحامي محمد الحجوج بتقديم الشكر لصاحب الدعوة القيادي التربوي جهاد عياش وعائلته على حسن الاستقبال وكرم الضيافة .