آخر الأخبار

النائب العام بغزة: الإعلان عن تحقيقات حريق جباليا قريبا

النائب العام بغزة الإعلان عن تحقيقات حريق جباليا قريبا
الشريط الإخباري :  
أفادت إذاعة فلسطينية، يوم السبت، عن ديوان النائب العام بقطاع غزة ، أن "الجهود مستمرة لإتمام التحقيقات في حادثة حريق جباليا، وقد شارفت على الإنتهاء، وسيتم الإعلان عنها في أقرب وقت ممكن."

وقال رئيس المكتب الإعلامي الحكومي بقطاع غزة سلامة معروف، إنه تم التوافق مع النيابة العامة على اتخاذ المقتضى القانوني، ومتابعة وملاحقة كل مصادر نشر الروايات المفبركة والشائعات حول حادثة حريق عائلة "أبو ريا" في جباليا شمال مدينة غزة.

وذكر معروف لوكالة "الرأي" الحكومية أنه تم خلال الساعات الأخيرة رصد الكثير من الحسابات والصفحات التي قامت بنشر روايات مفبركة ومقاطع فيديو التي لا صحة لها حول الحادث.

وأكد أنه سيتم وضع ناشري هذه الروايات جميعاً أمام طاولة النيابة العامة لاتخاذ المقتضى القانوني بحقهم وفق الأصول القانونية.

وقال معروف إن المكتب الإعلامي الحكومي استقبل منذ الأمس عشرات الرسائل من المواطنين لروابط صفحات وأشخاص تنشر معلومات مغلوطة وروايات مفبركة حول الحادث.

وطالب الجميع بانتظار نتائج التحقيق وعدم نشر أو تداول معلومات غير التي تصدر عن الجهات الرسمية خاصة أن لجان التحقيق لم تنتهي من عملها بعد.

وأكد أن لجان التحقيق تضع كل المعطيات والمؤشرات التي تتوافر لديها حول الحادث من شهود عيان ومعاينة لمكان الحدث، حتى تصل إلى مرحلة تستطيع ان تخرج للمواطن الفلسطيني وتضعه في كل تفاصل الحدث.

وكان المكتب الإعلامي الحكومي طالب في وقت سابق بعدم نشر أي معلومات غير رسمية حول الحريق، وانتظار انتهاء لجنة التحقيق من عملها، وذلك نظرا للتجاوزات القانونية والمهنية والأخلاقية التي تم رصدها بكثافة خلال الساعات الماضية، بنشر إشاعات وحبك روايات حول الحادث لا أساس لها وتداول مقاطع فيديو لم يثبت صحتها.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية إياد البزم في حديث لبرنامج "مع الناس" عبر إذاعة "صوت الأقصى"، حول تداعيات "حريق جباليا":"نتابع قضية حريق جباليا باهتمام وفرق التحقيق في وزارة الداخلية تعمل على مدار الساعة من أجل الوقوف على ملابسات ما جرى."

وأضاف " في كل الحوداث لا نستثني أي فرضية أو احتمال، والتحقيق دائماً يكون شاملاً."

وتابع " البعض يحاول استباق نتائج التحقيق ونشر معلومات مغلوطة تعمل على إرباك الساحة الفلسطينية."

وقال "ندعو المواطنين والنشطاء والإعلاميين لأن يكونوا صمام أمان لشعبنا، وعدم تناقل الشائعات، والتحلي بالصبر والهدوء، وانتظار نتائج التحقيقات التي تجريها وزارة الداخلية في الحادثة."

وأدى حريق نشب في منزل عائلة أبو ريا في منظقة تل الزعتر شمال قطاع غزة أول أمس إلى وفاة 22 شخصاً كانوا بداخل المنزل، وهم الدكتور فرج عبد العاطي أبوريا وزوجته وأبناءه وأحفاده.