آخر الأخبار
عاجل

البطاينة يكتب : لنتعلم من الملك ولنخجل من شيب شعره

البطاينة يكتب   لنتعلم من الملك ولنخجل من شيب شعره
الشريط الإخباري :  
كتب الكاتب والصحفي جهاد البطاينة عبر صفحته الشخصية عبر الفيسبوك تغريدة بعنوان " هذا ما يريده الاردنيين " 

وتاليا نص رسالة الزميل البطاينة التي اعتبرها الاغلبية انها تجول بخاطر كل اردني .. 



نحن اليوم بحاجة لمراجعة كل القوانين والانظمة الداخلية والخارجية ،، لتطوير الوطن والمواطن والانفتاح بشكل اكبر على العالم حولنا ،، 

نحن اليوم بحاجة سيستم اقتصادي جديد ومسؤولين يعملون بجد واخلاص ، بحاجة لاعادة النظر في كل شيء من المولود الصغير للكبير .. 

الوطن اليوم يحتاج قانون وعدالة وخدمات سريعة ومحاسبة المقصرين ، 

كفى تجاوزات وبهدلة المواطن بدوائر الحكومه وبالسفارات والقنصليات .. 

كفى تسلط على جيوب المواطنين ، كفى فساد وتلاعب فوق القانون ،، 

كفى بنية تحتية مهترئة ، 

كفى استمرار المواطن بالدفع فوق وتحت الطاولة ليمشي اموره ، 

كفى تسلط مسؤولين على كل من يعارضهم ويتحكون بالمال العام كمزرعة خاصة لهم ، 

الوطن بحاجة سواعد صادقة لبناءه وبحاجة مواطن صالح لا يقبل اي ينجز اي شي مخالف بالقانون ، 

الوطن اليوم بحاجة ترسيخ حقيقي للقانون والعدالة المجتمعية ، 

وقف كل العادات والتقاليد المشينة ، فساد محسوبية اطلاق نار بيع مخدرات فزعات عشائرية كاذبة ، فئة مستفيدة منهم والباقي ذابحهم الجوع .. 

نريد وطن يعامل كل من على ارضه انهم ابناءه ، 

نريد ان نبتعد عن التقسيم الجغرافي والمناطقي والحسابات الضيقة فمن يأتي ليخدم الاردن المواطن بقلب صادق هوا الذي يستحق الاحترام وتقبيل الرأس .. 

نريد استثمارات كبيرة في كل المدن لتشغيل الشباب والشابات ، 

نريد قطاع نقل يلبي رغبات المواطنين ، نريد قطاعي صحي شامل وسريع ورحيم ، لا يحتاج لواسطة من اجل صورة رنين او تقديم علاج للمواطنين ، 

الاردنين اليوم احوج ان يكون لديهم منظومة كاملة الكترونية ينجز خلالها اي معاملة تخطر على البال ولا يحتاج ان يزور اي دائرة حكومية .. 

اليوم نريد قانون يجعل الموظف الحكومي يدرك انه عبدا مامور وليس سيدا على المواطنين ، ولا يملك اي صفة لتأجيل معاملتهم حسب مزاجيتيه .. 

ونريد جامعات ومدارس واجيال قادمة تحمل فكر وسياسية وثقافة لا تحمل " لئيت الطبطبة " .. 

يا سادة اليوم ها نحن دخلنا بالمئوية الثانية للدولة الاردنية ، فلتكن نموذجا وليكن هناك توجهات ترحم المواطن من الانتحار وتشعره انه مواطن بدولة قانون والجميع يتلزم بذلك ،،
 
صعب جدا ان نستمر بشعورنا اننا بدولة ‏اللاقانون ، او قانون يطبق بالمزاجية والانتقائية.. 

افسحوا المجال للمواطن ان يعبر عن رايه  بشكل كامل ،، اطلقوا لنا لجنة وطنية حقيقية تقابل القطاعات / الصناعية والتجارية والامنية وتسمع ما الذي اوصلنا لهنا وتاخذ بكل مقترحاتهم ويترجم فورا على ارض الواقع .. 

لا تتركونا يا سادة بين مطارق موظف مزاجي ومسؤول سيادي وسنديان فاسد يحتمي بالقانون ..

هذا الوطن عربي هاشمي لا يقبل القسمة على احد ، لذلك نريد مسؤولين يعلمون بجد ضمن التوجيهات الملكية هي ترسيخ القانون والمؤسسات وخدمة المواطن بالشكل الكامل ، 

لنتعلم من الملك ولنخجل من شيب شعره ونقول له " ابشر سيدنا " بايدك وايدنا مئوية ثانية تحمل الخير والبركة ومعنى الدولة الحقيقي.. 

جهاد بطاينة