آخر الأخبار
عاجل

لما لا نقول سيده أخلصت لعملها ..

لما لا نقول سيده أخلصت لعملها ..
الشريط الإخباري :  
حين نقول إنها مسؤولة عن ما يقارب المئات من الاقسام والمديريات والمستشفيات غير الآلاف من الموظفين فهي ليست رئيسة قسم بل مسؤولة عن كل كبيره وصغيرة وهي من تتحمل أي خطأ ولو كان بسيط وهي أول من تحاسب وأول من يلقى عليها اللوم قبل أن يسأل الموظف الصغير عنه 

نعم يا ساده أنني أتحدث عن عطوفة امين عام وزارة الصحة الدكتوره الفاضلة الهام خريسات هذه السيده التي اقترن اسمها بشخصيتها القوية التي لم ولن انتقص من قيمتها ولا أستطيع أن اعيب إجراءاتها وطريقة إدارتها لموقعها لمجرد أن حاجتي لم تلبى أو لربما لم تصلها 

لم يزعجني عدم تلبية حاجتي بقدر ما يحاول البعض استغلال صلابتها وجديتها بالعمل وأنا أعرف كيف يتعرض الموظف العام لمحاولات الافشال أو تشويه صورته بقولهم انها ما بتجامل ولا بترضى بالواسطات وما بتتحاكا 

واشهد الله أنني لا اكتب مديحاً بحق من قام بواجبه ولكنني استاء من اي شخص يحاول أن يتنصل من عمله ومن واجبه 

نعم لي حاجة في وزارة الصحة وحلها بيد الدكتوره الفاضله الهام خريسات وهذا لا يعني ان لم تلبى طلبي أن اطعن باجراءتها 

من هنا أود أن أتوجه بالشكر لها سواء قضيت حاجتي ام لا و ستبقى شهادتي بها كما هي سيده أخلصت لعملها 
ومسيطره تماما على هذا الكم من العمل الشاق من حولها والذي تقوم به من ضمن إختصاصها 
وفقها الله وسدد على طريق الخير خطاها في ضل حضرة صاحب الجلاله سيد البلاد الملك عبد الله الثاني المفدى
وسام المعايطة..