آخر الأخبار
عاجل

رأس "حسن اسميك" مطلوب للشعب الاردني ..!!

رأس حسن اسميك مطلوب للشعب الاردني
الشريط الإخباري :  
خاص / حسن صفيره
يبدو ان عنوان المقال سيعجب ويشبع غرور الكثيرين ممن شنوا هجوما كاسحا على هذه الشخصية الاقتصادية بعد قام بالتبرع ومن تلقاء نفسه وشهامته العربية بسداد اقساط ابنائنا الطلبة خريجي جامعة اليرموك والذين رفضت ادارة الجامعة تسليمهم شهاداتهم بسبب عدم تسديد باقي الاقساط المترتبة عليهم الى ان تدخل اسميك وقام على حل هذه الاشكالية التي وقفت عاقا امام مستقبل الخريجين .

اسميك وبدل ان يشكر على موافقه ويقدم له درعا مزخرفا بكلمات الامتنان تم تناوله على انه مخرب وعابث بمستقبل الاردن وهو من قام بالتنازل عن المقدسات وتم تحميله بانه من اسباب النكبة وله ضلع كبير في النكسة ومن الممكن ان يُلحق به بانه من كتب وصاغ وعد بلفور ومن نَصبَ مشنقة صدام حسين ورجاله من قتلوا القذافي واثاروا الفتنة في سوريا وهو ايضا من سيلصق به سبب انقطاع الغاز والكاز في لبنان ومسؤوليته مباشرة عن انتشار كورونا في العالم وسبب رئيس في البطالة بين الشباب الاردني وجفاف السدود فيها واصابعه تعبث بمستقبل الامة السياسي والفكري .

حسن اسميك ايها الشعب الاردني العظيم لم يقترف ذنبا عندما قال بمقاله الذي (قرأه البعض عكسيا وهوائيا) بانه مع دولة فلسطينية وتتبع للاردن لانها الاقوى سياسيا وعمقا اقليميا ولم يدعو فيه كما روج البعض للتوطين ولا للتفريط بالمقدسات ولا نادى برفع الوصاية الهاشمية عنها بل اكد على ما قاله جلالة بلاءاته الثلاث  "كلا للتوطين، كلا للوطن البديل، والقدس خط أحمر" وهذا ما ذكره اسميك في رده على دولة سمير الرفاعي ولو قال غير ذلك لكنت انا ومعي كل الاردنيين والفلسطينيين ضده وضد فكره ونهجه. 

حسن اسميك رجل اقتصاد وتجارة ناجح وهو ليس بالمسيس ولم نعرف عنه الاصطفاف مع او ضد احد وهو غير محسوب على اي اتجاه سواءا عربيا او محليا وله ايادي بيضاء في عمل الخير وقضية طلبة اليرموك ودفع الرسوم لاتمام تخرجهم ليست الاولى في اعماله التي يتصدر فيها اسميك لتقديم العون بل ان هناك جمعيات خيرية وعائلات مستورة وطلبة يقوم على الانفاق عليهم بالسر ودون ضجيج او بروبكندا اعلامية (كما علمنا من مطلعين) فلماذا التجني ولماذا التشهير بان للرجل اهداف شخصية وسياسية من وراء هذا العمل وغيره ولماذا اصبح رأسه مطلوب لمجرد انه مد يد العون لابنائنا ولماذا نقف ضد عمل الخير ونُكسر المجاديف بدل الوقوف الى جانبه وتشجيعه وتحفيزه ..؟؟

والسؤال الذي يطرح نفسه لماذا لم يقم المنظرون والمتفلسفون والناقدون بدفع المستحقات المالية عن الطلبة بدل خلط الامور وبث السموم والصاق التهم لمجرد الاصل والفصل وهنا نكتب ليس لشيء ولا نحن من اصدقاء السميك او حتى معارفه بل لان شهامة الاردني وما تربينا عليه في مدرسة الهاشميين تدعونا لقول الحقيقة ونشخص الواقع كما هو وليس كما الاهواء واحلام اليقضة ولنقول ايضا كفانا جلدا للذات ووضع العصى بالدولاب ولحسن اسميك الف شكر على مواقفك واكثر الله من امثالكم .