آخر الأخبار
عاجل

عزام الأحمد "الكافر المرتد" .. ليس غريباً على من يريد منع الهواء عن اهل غزة أن يُنكر دور الأردن

عزام الأحمد الكافر المرتد  ليس غريباً على من يريد منع الهواء عن اهل غزة أن يُنكر دور الأردن
الشريط الإخباري :  

خاص- حسن صفيره

 في تشخيص الحالة "الفتحاوية - القيادية" ولا نقول الفلسطينية، ثمة حالة فلتان تُشبه فيما تُشبه حالة فلتان قطيع الخراف، بعد مرض حارس القطيع، لترعى الخراف في كل حدبٍ وصوب، تعيث الخراب هنا، وتُفسد الزرع هناك.

حالة ما يُسمى "عزام الأحمد"، هي ارتداد دقيق لواقع ثِقل ووزن ما يُطلق عليهم "قيادات"، ولم يتبقَ لديهم ما يستوجب القيادة بعد أفول نجمهم، وانكشاف سوءاتهم وعوراتهم بأكثر من مقامِ ومقال.

في حادثة جلسة البرلمان العربي، وبعد أن دخل عزام الأحمد حالةٍ من "الزهايمر" الطارئ،  أنكر وهمّش دور الأردن في إفشال خطة صفقة القرن، بقوله "وحـــــــــــــــــدنا أحبطنا صفقة القرن " وبعد تلقيه الرد المزلزل من النائب خليل عطية للرد عليه بقوة، والذي قال له: " لست وحدك وما تعيدها.. إلى الآن ندفع ثمن موقفنا من صفقة القرن ، فالشعب الأردني تم تجويعه نتيجة وقوفه إلى جانب الشعب الفلسطيني، وهو موقف لا واجب ولا نَمن به على الشعب الفلسطيني"، لتجيئه صفعة الرد من  رئيس البرلمان العربي، البرلماني البحريني عادل بن عبد الرحمن العسومي الذي أستهجن انكار دور الأردن ، ليس فقط بشأن ما يُسمى صفقة القرن، بل ظل دور الأردن لصيقا لمفاصل القضية، على مدار اكثر من سبعة عقود.

عزام الأحمد.. برلماني خارج التغطية
اللافت في قضية "زهايمر الأحمد"، أنه بالفعل وصل طورا يستحق العزل لا العلاج فحسب، فبعد حل المجلس التشريعي نهاية 2018، وانتفاء صفقة النائب عن الأحمد، ما هي مبررات ومصوغات حضوره لجلسة البرلمان العربي,

كان يسيرا على الأحمد، صاحب مقولة "أنا مقتنع بفكرة قطع الهواء عن غزة"، أن يتنكر للأردن، فمن يهن عليه شعبه، ويتنكر لصواريخ مقاومته التي هزت المؤسسة العسكرية الصهيونية ، ويطالب بقطع الهواء عن القطاع، يهن عليه انكار وجود رئة فلسطين الأردن.

عزام الأحمد "الكافر المرتد"

تطاوله على الذات الإلهية
في عام 2007 تهجم الأحمد خلال برنامج بثته قناة المنار اللبنانية المملوكة لحزب الله مع مستشار رئيس الوزراء الفلسطيني د.أحمد يوسف والذي تناول النقاش حول آخر الأوضاع على الساحة الفلسطينية والمساعدات الأمريكية المشروطة والتي تتلقاها حركة فتح والرئاسة الفلسطينية مقابل تنفيذ شروط واتفاقات إسرائيلية أمريكية . وقد سجل للأحمد حديث تطاول فيه بألفاظ فيها اعتداء وتطاول على الذات الإلهية والتي قالها بصريح العبارة رداً على سؤال وجه له ان حركة فتح تتلقى أموالاً أمريكية مشروطة : " لو جاءتنا مساعدات مشروطة من رب العباد لن نقبلها " .

ردود فعل
أكد د.أحمد يوسف المستشار السياسي لرئيس الوزراء الفلسطيني أوضح أن الأحمد أساء لنفسه ولحركته من خلال تهجمه على الذات الإلهية .
اما الفقيه د.يونس الأسطل رد بأن التلفظ بمثل هذا الحديث فيه كفر ويجب تجديد الإسلام بسبب أن ما يأتي من عند الله يجب أن يكون مقبولا من العبيد . فقال :"نحن مثلنا مع الله مثل العبيد الذين لا خيرة لهم في التلقي عن الله لقول الله سبحانه وتعالى " وما كان لمؤمن ولا لمؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم " هذا إذا كان الأمر أمر تكليف ولو كان التكليف شاقا كقوله تعالى " ولو أنا كتبنا عليهم أن اقتلو أنفسكم أو اخرجوا من دياركم " فكيف إذا كان النازل من عند الله منة إلاهية والله هو صاحب الفضل والمنة والله يتفضل على عباده دون حاجة إليهم لأن طاعة العباد لا تنفعه ومعصية العباد لا تضره لهذا فإن هذا القول يعتبر ردة عن الإسلام تستوجب تجديد الدين بأن ينطق الشهادتين من جديد وأن يغتسل غسل الإسلام ويستحب أن يصلي ركعتين لتجديد دينه ."

العمة عسل !!
ولمن لا يعرف سيرة عائلة عزام الحمد ووالده المختار، ننقله إلى شاهد عيان يروي ما لا عينٌ رأت ولا أذن سمعت :
كنت شابا في العشرين من عمري ، صاح علي والدي فأسرعت وقلت له خير!!! فناولني مسدسه وقال.. روح لعند ابو منير وقل له (فلوس عمتي عسل بدك تحطها على داير مليم) قلت وان رفض؟ قال فرغ المسدس في راسه.
شعرت بالغليان في راسي..وذهبت مسرعا ودخلت على (ابو منير) ومن غير سلام ولا تحية قلت..
ابو منير فقاطعني وقال قول يا بيك. فقلت ابو منير فلوس عمتي عسل بدك تحطها على داير مليم..فقال بصوت عال ..واذا ما حطيتها؟ اخرجت المسدس من جيبي وصوبته على رأسه وكدت اطلق اول طلقة فقال لأ يا زلمة انا بمزح معك..فقلت احسب من اول معاش كان مخصص لعمتي مع الفوائد..فحسب وكتب شيك واستلمته ورجعت وسلمته للوالد.
اكيد حابين تعرفو من هو ابو منير..انه الحرامي المجرم نجيب الأحمد والد عزام الأحمد.
أما عسل عمة فتحي جرار (اخوه كان عضو في البرلمان الأردني) فهي بنت ضريرة (عمياء) غير متزوحة وكانت تتقاضى راتب من بريطانيا ايام الانتداب البريطاني على فلسطين.. وكان نجيب الأحمد مختار القرية..فكان يقتطع نصف راتب البنت الضريرة ويجبرها على التوقيع ( البصمة) على انها استلمت كامل الراتب.

معلومة اخرى يرويها شاهد العيان ، أن نجيب الأحمد (ابو منير) كان يركب حصانه ويأخذ معه عدة مسلحين وعقود بيع جاهزة ويمر على احد الفلاحين وهو يعشب في ارضه اي يقلع الأعشاب الضارة ويجور على الشجر فيصيح على صاحب الأرض (شو بتساوي هون)؟؟ فيقول صاخب صاحب الأرض(شوفة عينك) بعشب وبجور على الشجر..فيرد ابو منير ومين سمح لك؟ فيقول الفلاح باستغراب انا بشتغل في ارضي.فيصيح ابو منير هذي مش ارضك ويهجم عليه المسلحون ويجبروه على التوقيع على بيع الأرض للمختار تحت تهديد السلاح.
هل تعرفتم الآن على عزام نجيب الأحمد الذي يريد ان يمنع الهواء عن اهل غزة وينكر دور الأردن !!!