آخر الأخبار
عاجل

الطفيلة تسمو على جرحهها اكراماً للوطن وعشيرة الربيحات تمنح جاهة الفايز عطوة اعتراف وأداً للفتنة ...

الطفيلة تسمو على جرحهها اكراماً للوطن وعشيرة الربيحات تمنح جاهة الفايز عطوة اعتراف وأداً للفتنة
الشريط الإخباري :  
خاص
توجهت اليوم جاهة عشائرية إلى مضارب حي الطفايلة وسط العاصمة عمان، وذلك لأخذ عطوة عشائرية على إثر حادثة المشاجرة والتي وقعت في منطقة الجويدة وكان من نتائجها ان قضى فيها شابان من أبناء حي الطفيلة نحبهما وانتقلا إلى الرفيق الأعلى ونحتسبهم عند الله شهداء وعتقاء بهذا الشهر الفضيل وكان في استقبال الجاهة جمع غفير من ابناء الطفيلة وجيرانهم وانسبائهم وعلى رأسهم الباشا سالم اربيحات والدكتور صبري اربيحات. 


وكانت عشيرة السبعاوية قد قاموا بالدخول على عشيرة الفايز كعرف وعادات وتقاليد عشائرية وقد ترأس المتحدث بلسان حال عشيرة الجاني الشيخ طراد الفايز ومعه جموع من وجهاء وشيوخ الأردن وقال إن الجميع يستنكر هذا الفعل الشنيع والمتمثل في ازهاق الأرواح واحلال لغة الغاب مكان لغة العقل والمنطق ودعا الله عز وجل أن يتغمد الفقيدان بواسع رحمته ويدخلهم فسيح جناته وفي نهاية حديثه تقدم بطلب عطوة اعتراف من عشيرة الربيحات دون قيد او شرط . 

وقام الباشا سالم اربيحات بالرد على ما تقدم به وجيه الجاهة وأكد ان وحدتنا الوطنية فوق كل اعتبار وان هذا المشاكل يجب احتوائها لقناعتنا المطلقة وايماننا الراسخ بعدالة قضائنا وان الجاني سينال عقابه الذي يستحقه واضاف اننا في هذا الوطن لا يوجد فرق بين ابنائه فكلنا متساوون تحت مظلة القانون ولن نسمح كابناء لمينة الطفيلة الشامخة ان يكون لنا سهما في فتنة لا سمح الله وختم حديثه الذي شاركه فيه د. صبري اربيحات بأن منحوا الجاهة عطوة عشائرية بأعتراف مطلقة اكراما لله ومن ثم لرسوله الكريم ولجلالة الملك وللجاهة الكريمة . 

وبهذه العطوة يكون الأردن قد طوى صفحة مهمة في وأد الفتنة وتحكيم العقل وسيادة القانون وفي نهاية الحدث تم توديع الجاهة بحفاوة ما استقبل به كحمائم سلام وحاقنين للدم.