آخر الأخبار

فساد (اللطخ) إسماعيل هنية وعائلته الكريمة ..

فساد  اللطخ إسماعيل هنية وعائلته الكريمة
الشريط الإخباري :  


*جميع أفراد العائلة حصلت على الجنسية التركية والإقامة الدائمة القطرية.*

*وفي نهاية هذا العام سوف يسافرون ويقيمون في تركيا لانهم لهم املاك ومصنع لانشون (لحوم معلبة).*

*الاول :  معاذ يسمى في قطاع غزة، بـ "أبو العقارات".*

 *الثاني:  همام فإن مهمته تنحصر بنقل أموال الوالد ويعتبر "أمين سر اسماعيل".*

*ماذا يمتلك المعاذ والهمام:*

*1- يمتلك همام وأخيه معاذ، عدة شقق في عمارة الزهارنة بغزة، بمساحة قدرها 650 مترا، مقسمة على 4 شقق سوبر ديلوكس.*

*2- امتلاك منزل بجوار منزل والده.*

*3- يمتلك همام ومعاذ مولد كهربائي خاص على قطعة أرض بمساحة دونم مقابلة لعمارة الزهارنة لضمان الإنارة الدائمة لبيوتهم، في حين تقبع الشقق الأخرى والمنازل المحيطة، بالظلام الدامس، لعدم توفر الكهرباء بشكل دائم، وجعلوا من برج الزهارنة مكان لتدريب كتائب القسام والانزالات منذ عام 2013.*

*الثالث محمد: فهو صاحب الجنسية التركية، التي تحصل عليها بدون أدنى كلفة أو مشقة، ويسافر بين حين وآخر إلى إسطنبول للفسح، ولمتابعة اموال العائلة في الخارج، ليكون طوق النجاة للعائلة في حال اضطروا للهروب خارج غزة.*

 *الرابع وسام: يمتلك عمارة من خمسة طوابق في أرض الشنطي بغزة، وقد أجبر اصحاب الاراضي المجاورة على تقطيع وفرز الاراضي ليرتفع سعرها نهاية عام 2019.*

*الخامس الكابتن عبد السلام ملك الرياضة في غزة:*

*1- صاحب الشقق الهدايا في مدينة حمد.*

*2- فيلا عند ملعب فلسطين يسكنها عبد السلام هنية.*

*3- هو من يتحكم بالرياضة الفلسطينية في قطاع غزة، وكل فترة يأتي بأموال من الخارج وتحديدا من قطر وتركيا ويقوم بصرفها على شركاته الخاصة والأندية التي يرعاها.*

*أملاك "الحرامي الأكبر" اسماعيل هنية والتي يسجلها بأسماء مقربين وأبناء إختيه من عائلة ملش, وهي كالتالي:*

*– شركاء بأبراج الملش عددها تجاوز الـ 13 برجا في غزة.*

*_ 4 شقق في عمارة تبارك – قرب ديوان الغول سابقا، النصر غربا.*

*– شقتين في حي تل الهوى.*

*– استملكوا غالبية البيوت في المربع الذي يسكنون فيه ما عدا أربعة بيوت.، بحجة الدواعي الأمنية وشردوا أصحابها "استيطان حمساوي".*

*–  قطع أراضي في منطقة السودانية.*

*– "شاليه” في منطقة السواحرة في النصيرات.*

*– بيته الأول في مخيم الشاطئ والذي لم يكن يملك غيره حتى عام 2007.*

*– "روف" خلف برج السوسي غرب مدينة غزة، وتعمد افتعال حريق بشهر 1-2019، في محاولة تهجير السكان والسيطرة عليه.*

*– الاستيلاء على بيت نبيل طموس ( بيت آل أيوب) بعد تهجيرهم إلى مصر بسبب الانقلاب وحاليا يستفيدون من المخازن.*

*–  شركة أجهزة كهربائية والكترونية باسم أبناء أختهم الملش في شارع الشيخ رضوان.*

*–  محلات مجوهرات وشاليهات شراكة مع شخص اسمه أبو القاسم قاسم.*

*– شركاء آل الطيبي ونويجع في مصنع الباطون وكسارة الحجارة.*

 *–  أراضي على بحر الزوايدة.*
 
*هذا الثراء السريع والمفاجئ الذي حظي به أبناء هنية، خلق مشاكل داخل أبناء حركة حماس، حيث كثرت الأسئلة كيف وصلوا لأن يمتلكوا جميعًا هذه العقارات دون أدنى مجهود يذكر، في الوقت الذي يقبع أهالي غزة في الفقر المدقع منذ بداية حكم حماس، إضافة إلى أن أبناء حماس سواء الموظفين بحكومتها أو عناصرها هم أيضا يعانون من فقر.*

*أخيرا من يختطف غزة وأهلها ومن يمتلك كل هذه العقارات والأراضي والفيلات والشركات التجارية.*
*يخرج بكل وقاحة ليقول أن منظمة التحرير الفلسطينية مختطفة.*

*يا راجل كما يقول المثل الشعبي المصري "الي اختشوا ماتوا"*